رودريغو يُضييء سماء ريال مدريد الأوروبية

كتب- شادي محمد

ماذا تفعل يا رودريغو !!

البرازيلي رودريغو جناح ريال مدريد الاسباني أصغر لاعب يسجل هاتريك ” مثالي ” في دوري أبطال أوروبا ( 18 سنة و 301 يوم )
هاتريك مثالي أي بالقدم اليمني و اليسري و الرأس.

و هو ثاني أصغر لاعب يسجل هاتريك في دوري الأبطال بعد الاسباني راؤول غونزاليس.

رودريغو اسرع من سجل ثنائية في تاريخ دوري الأبطال في عمر الـ18 عامًا ( حيث سجل هدفيه ضد غالاتا سراي في 6 دقائق و 14 ثانية )

أعتقد انه اول لاعب يسجل هاتريك في دوري الأبطال منذ الأسطورة كريستيانو رونالدو مع ريال مدريد.

رودريغو حتي الأن مع ريال مدريد لعب 4 مباريات بشكل أساسي .. سجل 4 أهداف و صنع هدفين و بشكل عام سجل 5 أهداف في 6 مباريات.

رودريغو هو السهل الممتنع

من قبل قدومه لريال مدريد وهو لاعب هاديء جدًا امام المرمي و فعال للغاية وهذه كانت اقوي مميزاته منذ وجوده في سانتوس.

بيستمع و بيتعلم من نصائح زملاؤه بالفريق و لا يلجأ للعب الفردي دون داعي.

أدواره مركبه، هو ليس مجرد جناح أيمن علي خط الملعب، هو جناح أيمن و أيسر و مهاجم ثاني و صانع ألعاب وبيتوغل داخل منطقة الجزاء ليشكل زيادة عددية بيفتقدها “الميرينجي” دائمًا منذ رحيل البرتغالي كريستيانو.

هناك أيضًا تفاهم واضح بينه و بين زملاؤه في الملعب لا تشعر أبدًا انه يلعب معهم للمرة الأولي وكأنه وُلد وهو يلعب في ريال مدريد.

يمتلك  ميزة هامة جدًا انه يجيد تقسيم مجهوداته طوال المباراة.

أكثر ما يميز رودريغو هو ذكاؤه الهائل.

هذا الذكاء يفتح آفاقًا واعدة للشاب الصغير. يقرأ رودريغو سير اللعب ويدرك ما يحيط به. ولذا، لا يسارع للقيام بكل شيء عند استلامه للكرة. هو يعلم أنه ليس بحاجةٍ لذلك.

إنه فتى ذكي، لقد أخذ العبرة مما يحدث مع زميله فينيسوس، والذي بالمناسبة يسارع الكثيرون لدفنه قبل منحه الفرصة الكافية. عموما، أعود لرودريغو الذي لم يرغب بأن يستحوذ على كل الأضواء وفضَّل أن يبدي لمدربه أن قادرٌ على منافسة فاسكيز في التضحية والدور الدفاعي عوضا عن استعراض مهارته.

ومع ذلك، فقد خانته لمساته الساحرة وترويضه للكرة، أناقته ودقته المتناهية في كل ما يقوم به تُخبرنا أن هناك موهبة كامنة بالانتظار. لكن هذا من الماضي الآن، لأنه بعد الهاتريك لم يعد بإمكانه إخفاء ذلك.
رودريغو سيلفا دي غوس: يُمهد لحقبة تكون باسمه. بكل سهولة.
Facebook Comments

موضوعات قد تعجبك